Главная > Достоверные хадисы > «Сады праведных» имама ан-Навави. Хадис № 1583

«Сады праведных» имама ан-Навави. Хадис № 1583

5 апреля 2019



 

1583 – وعن أَبي هريرة — رضي الله عنه — قَالَ : قَالَ رسول الله — صلى الله عليه وسلم — :

(( مَنْ خَبَّبَ زَوْجَةَ امْرِئٍ ، أَوْ مَمْلُوكَهُ ، فَلَيْسَ مِنَّا )) . رواهُ أَبُو داود .

 

1583 – Передают со слов Абу Хурайры, да будет доволен им Аллах, что посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: 

«Тот, кто настраивает жену против своего мужа, либо раба против своего господина не имеет к нам отношения». Этот хадис передал Абу Дауд (5170).

Также этот хадис передали Ахмад (2/397), аль-Бухари в «ат-Тарих аль-Кабир» (1/396), Абу Дауд (2175), ан-Насаи в «Сунан аль-Кубра» (9214), Ибн Хиббан (568, 5560), аль-Байхакъи в «ас-Сунан» (8/13), «Шу’аб аль-Иман» (5432, 5433, 11115) и «аль-Адаб» (74).

Шейх аль-Албани назвал хадис достоверным. См. «Сахих Аби Дауд» (5170), «Сахих аль-Джами’ ас-сагъир» (6223), «Сахих ат-Таргъиб ва-т-тархиб» (2014), «ас-Сильсиля ас-сахиха» (324).

Также достоверность этого хадиса подтвердили хафиз аль-Мунзири, Ибн Дакъикъ аль-‘Ид, хафиз ас-Суюты, Шу’айб аль-Арнаут. См. «ат-Таргъиб» (3/124), «аль-Икътирах» (102), «аль-Джами’ ас-сагъир» (8635), «Тахридж аль-Муснад» (9157), «Тахридж Сахих Ибн Хиббан» (5560).

 

 

 

شرح سنن أبي داود للعباد

 

شرح حديث (ليس منا من خبب امرأة على زوجها)
قال المصنف رحمه الله تعالى: [كتاب الطلاق.
تفريع أبواب الطلاق.
باب فيمن خبب امرأة على زوجها.
حدثنا الحسن بن علي حدثنا زيد بن الحباب حدثنا عمار بن رزيق عن عبد الله بن عيسى عن عكرمة عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبداً على سيده)].
لما فرغ الإمام أبو داود السجستاني رحمه الله تعالى من كتاب النكاح أعقبه بكتاب الطلاق.
والطلاق: اسم مصدر بمعنى التطليق، كالسلام والكلام، فالسلام اسم مصدر، والمصدر هو التسليم، والكلام اسم مصدر، والمصدر هو التكليم، والطلاق اسم مصدر، والمصدر هو التطليق.
والطلاق في اللغة: حل الوثاق.
وفي الشرع: حل عقدة النكاح.
فهو جزء من جزئيات المعنى اللغوي؛ لأن المعنى اللغوي يكون واسعاً، والمعنى الشرعي يكون جزءاً من جزئياته، فالمعنى اللغوي له أي وثاق، وأما في الشرع فهو حل وثاق مخصوص، وهو عقدة النكاح، أي: إنهاء عقد النكاح بالطلاق.
وكثيراً ما تكون المعاني الشرعية جزئيات من جزئيات المعاني اللغوية، بحيث يكون المعنى اللغوي واسعاً والمعنى الشرعي يكون جزءاً من جزئياته كما هنا، وكما في الصوم، فإن الصوم في اللغة الإمساك، فأي إمساك يقال له صوم.
وأما في الشرع فهو إمساك مخصوص عن الأكل والشرب والجماع وسائر المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
والحج في اللغة: القصد، أي قصد، وفي الشرع قصد مخصوص، وهو قصد الكعبة البيت العتيق للإتيان بأفعال مخصوصة.
والعمرة في اللغة: الزيارة، أي زيارة، وفي الاصطلاح زيارة البيت للطواف به والسعي بين الصفا والمروة.
وأورد أبو داود هنا [باب فيمن خبب امرأة على زوجها].
وقال قبله: [تفريع أبواب الطلاق] فأشار إلى الأبواب المختلفة التي تدخل تحت كتاب الطلاق، وبدأ بمن خبب امرأة على زوجها، يعني حكمه وأنه محرم لا يسوغ ولا يجوز.
والتخبيب هو إفساد المرأة على زوجها، بأن يسعى إلى أن يفسد ما في قلبها حتى يكون الفراق، ولهذا قدمه في أول الطلاق؛ لأن من أسباب الطلاق تخبيب المرأة على زوجها حتى تتمرد عليه وتسعى إلى التخلص منه بسبب هذا الإفساد.
وأورد هنا حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [(ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبداً على سيده)] وتخبيب العبد على سيده هو -كذلك- إفساده على سيده حتى يسعى للتخلص منه.
وقوله: [(ليس منا)] يدل على تحريمه وأنه من الأمور المحرمة، وأن من يفعل ذلك فقد عرض نفسه لأن يكون من أهل هذا الوصف، لكن لا يعني ذلك أنه ليس من المسلمين، بل هو مسلم، ولكنه ليس على المنهج الصحيح وعلى الطريق الصحيح، بل هو عاص ومخالف

 

 

http://shamela.ws/browse.php/book-37052/page-7139#page-7139

 

 

ما معنى «فليس مِنّا..» في الحديث النبوي

 

 

س: مَنْ خَبَّبَ زوجة؟
الشيخ: كذلك حديث مَنْ خَبَّبَ زوجة على زوجها أو مملوكه فليس منا، هذا لا يجوز له تخبيبها، يعني: جَعْلَها تنفر منه، يعني يفعل أشياء يُزَهِّدُها في زوجها، أو يُزَهِّدُ المملوك في سيده حتى يكره سيده وحتى تكره زوجها، يقول: زوجك ما فيه خير، زوجك بخيل، زوجك تراه يروح للحريم، تراه يبي يتزوج، المقصود: يأتي بأشياء تكدّرها على زوجها، هذا من الظلم والعدوان والسعي بالفساد في الأرض، نسأل الله العافية.
هكذا المملوك: سيدك ما هو طيب، سيدك فيه كذا وفيه كذا، احرص على أن يبيعك أو يعتقك، وما أشبه ذلك؛ حتى يُفْسِد عليه مملوكه.

 

 

https://binbaz.org.sa/fatwas/23399/