Главная > Достоверные хадисы > «Сунан Абу Дауд». Хадис № 784

«Сунан Абу Дауд». Хадис № 784



 

784 – حَدَّثَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِىِّ حَدَّثَنَا ابْنُ فُضَيْلٍ عَنِ الْمُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم:

« أُنْزِلَتْ عَلَىَّ آنِفًا سُورَةٌ ». فَقَرَأَ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ) حَتَّى خَتَمَهَا. قَالَ: « هَلْ تَدْرُونَ مَا الْكَوْثَرُ ». قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ. قَالَ: « فَإِنَّهُ نَهْرٌ وَعَدَنِيهِ رَبِّى فِى الْجَنَّةِ ».

قال الشيخ الألباني : حسن

 

784 – Сообщается, что аль-Мухтар ибн Фульфуль сказал:

– Я слышал, как Анас ибн Малик (да будет доволен им Аллах) говорил:

– Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: «Только что мне была ниспослана сура», после чего он прочитал: «С именем Аллаха Милостивого, Милосердного. Истинно, Мы даровали тебе альКаусар[1]», пока не закончил её. (Затем) он спросил: «А знаете ли вы, что такое аль-Каусар?» Они ответили: «Аллах и Его посланник знают об этом лучше». (Тогда Пророк, да благословит его Аллах и приветствует,) сказал: «Поистине, это река в Раю, которую мне обещал мой Господь».[2]  

Шейх аль-Албани сказал: «Хороший хадис /хасан/».[3]

Иснад этого хадиса хороший, а Муслим и Абу ‘Авана передали его в своих «Сахихах». Он будет приведён в книге «Сунна» в главе о водоёме со своим иснадом и добавкой в тексте. См. «Сахих Аби Дауд» (3/371).


[1] Сура №108, «аль-Каусар».

[2] Также этот хадис передали Ахмад (3/102), Муслим (400 и 2304), Абу Дауд (4747), Абу ‘Авана (2/121-122), ан-Насаи (2/133) и аль-Байхакъи (2/43).

[3] См. «Сахих Аби Дауд» (753), «Сахих аль-Джами’ ас-сагъир» (1498), «Шарх ат-Тахавиййа» (227).

 

 

 

 

عون المعبود

[ 784 ] ( عن المختار بن فلفل ) بفائين مضمومتين مولى عمرو بن الحريث الكوفي عن أنس وإبراهيم التيمي وعنه زائدة والثوري
قال بن إدريس: كان يحدث وعيناه تدمعان وثقه أحمد
( انفا ) أي قريبا وهو بالمد ويجوز الكسر في لغة قليلة وقد قرئ به في السبع ( فقرأ بسم

(2/348)

الله الرحمن الرحيم إنا أعطيناك الكوثر حتى ختمها ) أي ختم السورة
قال في فتح الودود: كأنه أشار إلى أن هذا الحديث يدل على أن البسملة جزء من السورة فينبغي أن تجهر ولما ورد عليه أنه لعله قرأ البسملة لمجرد التبرك لا لكونها جزءا من السورة أشار إلى رده بالحديث الذي بعده حيث أنه لم يقرأ البسملة هناك ويمكن الجواب بأن البسملة للفصل بين السور فتقرأ في أوائل السور
انتهى
وقال في النيل تحت هذا الحديث هذا الحديث من جملة أدلة من أثبت البسملة وقد تقدم ذكرهم ومن أدلتهم على إثابتها ما ثبت في المصاحف منها بغير تمييز كما ميزوا أسماء السور وعدد الآي بالحمرة أو غيرها مما يخالف صورة المكتوب قرانا
وأجاب عن ذلك القائلون بأنها ليست من القران أنها تثبت للفصل بين السور
وتخلص القائلون بإثباتها عن هذا الجواب بوجوه الأول أن هذا تغرير ولا يجوز ارتكابه لمجرد الفصل الثاني أنه لو كان للفصل لكتبت بين براءة والأنفال ولما كتبت في أول الفاتحة الفصل الثالث كان ممكنا بتراجم السور كما حصل بين براءة والأنفال
انتهى
( فإنه نهر وعدنيه ربي عزوجل في الجنة ) زاد مسلم عليه خير كثير وهو حوض ترد عليه أمتي يوم القيامة انيته عدد النجوم الحديث
قال المنذري وأخرجه مسلم والنسائي

Задать вопрос / Добавить комментарий

Комментарии (последние раньше)
  1. Пока что нет комментариев.
  1. Пока что нет уведомлений.