«аль-Адабуль-муфрад» имама аль-Бухари. Хадис № 172

91 – بَابُ لاَ تَقُلْ: قَبَّحَ اللَّهُ وَجْهَهُ

91 – Глава: Не говори: «Да обезобразит Аллах его лицо!»

 

172 – حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
« لَا تَقُولُوا: قَبَّحَ اللَّهُ وَجْهَهُ ».
قال الشيخ الألباني : حسن
172 – Передают со слов Абу Хурайры (да будет доволен им Аллах), что Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: «Не говорите: “Да обезобразит Аллах его лицо!”» Этот хадис передал аль-Бухари в «аль-Адабуль-муфрад» (172).  
Шейх аль-Албани назвал хадис хорошим. См. «Сахих аль-Адабуль-муфрад» (128).

 

شرح حديث مشابه

إذا ضرَبَ أَحَدُكم فلْيَتَجَنَّبِ الوَجْهَ، ولا يَقُلْ: قبَّحَ اللهُ وَجْهَك، ووَجْهَ مَن أَشْبَهَ وَجْهَك، فإنَّ اللهَ تَعالَـى خلَقَ آدَمَ على صُورَتِه.
الراوي : أبو هريرة
المحدث :شعيب الأرناؤوط
المصدر :تخريج المسند لشعيب
الصفحة أو الرقم: 7420
خلاصة حكم المحدث : إسناده قوي
التخريج : أخرجه البخاري (2559) مختصراً، ومسلم (2612) باختلاف يسير
الإنْسانُ هو صَنْعةُ اللهِ التي كرَّمَها وفَضَّلَها على كَثيرٍ ممَّن خَلَقَ، وقد أَمَرَنا باحتِرامِ النَّفسِ البَشَريَّةِ، وخاصَّةً الوَجْهَ الذي هو أَشرَفُ ما في الإنْسانِ، ومَناطُ العِزَّةِ والكَرامةِ فيه.وفي هذا الحديثِ يَنْهى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن ضَربِ الوَجْهِ، وهو مُطلَقٌ في كُلِّ ضَرْبٍ يُباشِرُه الإنسانُ؛ سواءٌ في حقِّ زَوجتِه أو عَبدِه ومَولاتِه، حتى وإنْ فُرِضَ علَيه مُقاتَلةُ أَخيه المُسلمِ؛ فإنَّه في كُلِّ ذلك لا يَعتَدي على الوَجْهِ أو يَقصِدَ ذلك.ثُمَّ نَهى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن تَقْبيحِ الوَجْهِ، وهو: سَبُّهُ وتَعييبُه؛ وذلك لأنَّ الوَجْهَ أَعظَمُ الأَعضاءِ وأَظهَرُها، ومُشتمِلٌ على مُعظَمِ أَجزاءِ الحَواسِّ، كما نَهى أنْ يَتَمادى الإنسانُ في السَّبِّ فيَقولَ: «قَبَّحَ اللهُ وَجْهَك ووَجْهَ مَن أَشْبَهَ وَجْهَك»؛ فيَكونَ سَبُّه لجَميعِ خَلْقِ اللهِ، ويَدخُلُ فيهمُ الأنبِياءُ والصَّالِحون؛ لأنَّ اللهَ تعالى هو الذي صوَّرَ الوَجْهَ والجِسمَ وأَحسَنَ كُلَّ شَيءٍ خَلَقَه، وذَمُّ الصَّنْعةِ يَعودُ إلى مَذمَّةِ الصَّانِعِ؛ «فإنَّ اللهَ تعالى خَلَقَ آدَمَ على صُورتِه»، والمعنى: أنَّ اللهَ تعالى سَميعٌ بَصيرٌ، مُتكلِّمٌ إذا شاءَ ومتَى شاءَ، وله وَجْهٌ يَليقُ بكَمالِه وجَلالِه، وهكذا خَلَقَ اللهُ آدَمَ سَميعًا بَصيرًا، ذا وَجْهٍ، وذا يَدٍ، وذا قَدَمٍ، وليس معنى ذلك أنَّ وَجْهَ الرَّبِّ جلَّ جَلالُه يُشبِهُ وَجْهَ الإنْسانِ؛ بل ليس السَّمْعُ كالسَّمعِ، وليس البَصَرُ كالبَصَرِ، وليس التَّكلُّمُ كالتَّكلُّمِ، بل للهِ صِفاتُه جلَّ وعَلا التي تَليقُ بجَلالِه وعَظَمتِه، وللعَبدِ صِفاتُه التي تَليقُ به؛ فصِفاتُ العَبدِ يَعتَريها الفَناءُ والنَّقْصُ، وصِفاتُ اللهِ سبحانَه كامِلةٌ لا يَعتَريها نَقْصٌ ولا زَوالٌ ولا فَناءٌ؛ ولهذا قالَ عزَّ وجلَّ: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} [الشورى: 11]، وقالَ سبحانَه: {وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ} [الإخلاص: 4]. وهذا الحديثُ مِن أحاديثِ الصِّفاتِ التي تُمَرُّ كما جاءَتْ مِن غَيرِ تَحريفٍ أو تَعطيلٍ، ومِن غَيرِ تَكييفٍ أو تَمثيلٍ، وخَصَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ آدَمَ بالذِّكْرِ؛ لأنَّه أبو البَشَرِ، وهو الذي تَخلَّقَ بعْدَه أَبناؤُه على خِلْقتِه وصُورتِه، وأَضافَها اللهُ عزَّ وجلَّ إلى نَفْسِه تَشريفًا وتَكريمًا لخَلْقِ الإنْسانِ.

https://dorar.net/hadith/sharh/150264

Добавить комментарий

Ваш адрес email не будет опубликован. Обязательные поля помечены *

Давайте проверим, что вы не спамбот *Достигнут лимит времени. Пожалуйста, введите CAPTCHA снова.

Этот сайт использует Akismet для борьбы со спамом. Узнайте, как обрабатываются ваши данные комментариев.