«Сунан Абу Дауд». Хадис № 793

 

793 – حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَبِيبٍ حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ الْحَارِثِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَجْلاَنَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ مِقْسَمٍ عَنْ جَابِرٍ ذَكَرَ قِصَّةَ مُعَاذٍ قَالَ:

وَقَالَ — يَعْنِى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- لِلْفَتَى: « كَيْفَ تَصْنَعُ يَا ابْنَ أَخِى إِذَا صَلَّيْتَ »؟ قَالَ: أَقْرَأُ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ وَأَسْأَلُ اللَّهَ الْجَنَّةَ وَأَعُوذُ بِهِ مِنَ النَّارِ وَإِنِّى لاَ أَدْرِى مَا دَنْدَنَتُكَ وَلاَ دَنْدَنَةُ مُعَاذٍ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم: « إِنِّى وَمُعَاذٌ حَوْلَ هَاتَيْنِ ». أَوْ نَحْوَ هَذَا.

قال الشيخ الألباني : صحيح

 

793 – Сообщается, что Джабир (да будет доволен им Аллах), передавая рассказ о Му’азе, сказал:

– И он – то есть Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, – сказал этому юноше: «Как ты поступаешь, о сын моего брата, когда совершаешь молитву?» Он ответил: «Я читаю “Открывающую писание”[1] и прошу у Аллаха Рая и прибегаю к Его защите от Огня, однако, поистине, я не знаю ни то, что бормочешь ты, ни Му’аз». И Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: «Поистине, я и Му’аз (бормочем) об этих (же вещах)[2]». Или (он сказал) нечто подобное[3]».[4]  

Шейх аль-Албани сказал: «Достоверный хадис/сахих/».[5]


[1] То есть, суру «аль-Фатиха». Прим. пер.

[2] Ас-Суюты сказал: «То есть, мы бормочем о Рае и (адском) Огне, и, поистине, просим (Аллаха) о Рае и прибегаем к Его защите от Огня, как это делаешь ты». См. «‘Аун аль-Ма’буд» (3/8).

[3] Здесь это сомнение передатчика. См. «‘Аун аль-Ма’буд» (3/8).

[4] Также этот хадис передали Ибн Хузайма (1634) и аль-Байхакъи (3/116-117).

[5] См. «Сахих Аби Дауд» (758).

 

 

 

 

 

كتاب عون المعبود وحاشية ابن القيم

 

 

[793] (ذَكَرَ قِصَّةَ مُعَاذٍ) أَيْ ذكر جابر قصة معاذ المذكورة نفا (حَوْلَ هَاتَيْنِ أَوْ نَحْوَ هَذَا) شَكٌّ مِنَ الراوي أي قال رسول الله لفظ حول هاتين أو لفظا خر في معناه والمعنى أني ومعاذ حَوْلَ هَاتَيْنِ أَيْ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ نُدَنْدِنُ أَيْ نَحْنُ أَيْضًا نَدْعُو اللَّهَ بِدُخُولِ الْجَنَّةِ وَنَعُوذُ بِهِ مِنَ النَّارِ

وَمَا فِي إِنْجَاحِ الْحَاجَةِ حَوْلَهُمَا نُدَنْدِنُ أَيْ حَوْلَ هَذَيْنِ الدُّعَائَيْنِ مِنْ طَلَبِ الْجَنَّةِ وَالِاسْتِعَاذَةِ مِنَ النَّارِ فَهَذِهِ الرِّوَايَةُ تَدْفَعُ هَذَا التَّأْوِيلَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ

 

 

 

 

 

كتاب شرح سنن أبي داود للعباد
[عبد المحسن العباد]

 

 

 

[شرح حديث (كيف تصنع يا ابن أخي إذا صليت)]

قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا يحيى بن حبيب حدثنا خالد بن الحارث حدثنا محمد بن عجلان عن عبيد الله بن مقسم عن جابر رضي الله عنه ذكر قصة معاذ رضي الله عنه قال: وقال -يعني النبي صلى الله عليه وسلم- للفتى: (كيف تصنع -يا ابن أخي- إذا صليت؟ قال: أقرأ بفاتحة الكتاب وأسأل الله الجنة وأعوذ به من النار، وإني لا أدري ما دندنتك ولا دندنة معاذ.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني ومعاذاً حول هاتين) أو نحو هذا].

أورد أبو داود الحديث عن جابر رضي الله عنه، وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل الفتى عما يصنعه في صلاته فأخبره أنه يقرأ فاتحة الكتاب ويسأل الله تعالى الجنة ويعوذ به من النار، قال: [(وإني لا أدري ما دندنتك ولا دندنة معاذ)].

وهو مثل الذي قبله، إلا أن ذاك عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أبو هريرة، وهذا عن جابر رضي الله عنه.

 

[تراجم رجال إسناد حديث (كيف تصنع يا ابن أخي إذا صليت)]

قوله: [حدثنا يحيى بن حبيب].

هو يحيى بن حبيب بن عربي، ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.

[حدثنا خالد بن الحارث].

هو خالد بن الحارث البصري، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.

[حدثنا محمد بن عجلان].

هو محمد بن عجلان المدني، وهو صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.

[عن عبيد الله بن مقسم].

عبيد الله بن مقسم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.

[عن جابر].

هو جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، وقد مر ذكره.